التحديات حول اللامركزية للمرأة التونسية

 

في إطار مشروعها ” نحن مترشحات “، و بالشراكة مع مؤسسة ” هاينريش بول فرع شمال أفريقيا تونس” ، تنظم رابطة الناخبات التونسيات مؤتمرا و ذلك يوم الاثنين 6 نوفمبر 2017، على  الساعة الثانية عشر 12 ظهرا، في فندق أفريقيا تونس تحت عنوان “التحديات حول اللامركزية للمرأة التونسية”

الهدف الرئيسي من المشروع رابطة الناخبات التونسيات ” نحن مترشحات ” هو زيادة معدل مشاركة المرأة في الانتخابات  و تعزيز قدرتها للتمكن من الحصول على  مناصب صنع القرار والدفاع على مقاربة  النوع الاجتماعي وتوعية على أهمية  إدراج هذه المقاربة من طرف صانعي القرار في المجال العام و السياسي و ذلك ضمن البرامج و المخططات على الصعيد الوطني و المحلي  و بالتالي تحقيق المساواة بين الجنسين و التناصف.

وباعتبار رابطة الناخبات التونسيات جمعية نسوية وقع إعتمادها  كجمعية ملاحظة للانتخابات من طرف  الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سنتي 2011 و 2014، فقد لاحظت جمعيتنا  العملية الانتخابية برمتها و ذلك من منظور النوع الإجتماعي  ، كما أنشأت منبرا إلكترونيا للملاحظات و الملاحظين طولي و قصيري المدى لأجل تغطية و ملاحظة الانتخابات لعدة مناطق من كامل البلاد التونسية .

 

وتجدر الإشارة إلى أن رابطة الناخبات التونسيات  تعمل على الحفاظ على إنجازات و مكاسب المرأة التونسية من خلال ضمان حقوقها الأساسية في الحرية والمساواة والكرامة وفي الممارسة الفعلية  للمواطنة وأيضا من أجل تحسين قدرة المرأة على المشاركة الفعلية  في الشؤون العامة، ولا سيما في مجال السياسة، كملاحظات و ملاحظين و  كمترشحات.

%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d8%b7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%ae%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%aa

Be the first to comment

اترك رد