البغدادي في “خطبة الوداع” يدعو أنصاره إلى “التخفي والفرار”

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى أمس الثلاثاء، أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وجه خطاباً لأنصاره في المناطق التي يسيطرون عليها، موضحاً أن الخطاب تضمن الإقرار بهزيمة التنظيم في المعارك الأخيرة ودعوة لعناصره بـ”التخفي والفرار” إلى المناطق الجبلية. وقال المصدر وفقاً لـ”السومرية نيوز”، إن “البغدادي وجه خطاباً سماه خطبة الوداع إلى المقربين منه، ووزعها على الخطباء لشرح ما يمر به التنظيم، وأن الخطباء بدأوا بالتحدث عن الهزائم التي يمنى بها التنظيم في نينوى وباقي الولايات”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الخطبة تضمنت أيضاً تعليمات لعناصر التنظيم بأن يفجروا أنفسهم عند محاصرتهم من قبل القوات العراقية”، داعياً أتباعه إلى “التوجه للمناطق الجبلية والوعرة في العراق وسوريا”. وتابع المصدر، أن “قادة ما يسمى بمجلس شورى داعش، هربوا جميعهم من نينوى وتلعفر باتجاه الأراضي السورية”، مبيناً أن “القادة البارزين المقربين من البغدادي يتحركون على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا”. يشار إلى أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، في 19 فبراير 2017، عن انطلاق صفحة جديدة من عمليات “قادمون يانينوى” لتحرير الجانب الأيمن من الموصل، فيما شدد على أن القوات المتقدمة تعمل على “تحرير الإنسان قبل الأرض”.

FG

Be the first to comment

اترك رد