اكتشاف موقع اثري جديد وجزء من معصرة زيتون تعود للحقبة الرومانية بمحاذاة سجن برج الرومي ببنزرت

بنزرت:خاص /رصد:طارق الجبار
*برج الرومي يبوح باسرار تاريخية جديدة:
*اكتشاف موقع اثري جديد وجزء من معصرة زيتون تعود للحقبة الرومانية بمحاذاة سجن برج الرومي ببنزرت.

في حدث فريد من نوعه بمحيط المكان تم امس اكتشاف اثار لمعصرة زيتون تعود للحقبة الرومانية (بين سنة 146 ق م و 476 م)في ارض فلاحية بالقرب من سجن برج الرومي بمنطقة هنشير الدمنة بمعتمدية بنزرت الشمالية .
وقال السيد فريد الزمالي محافظ تراث ببنزرت لمراسل الاخبار طارق الجباران الاكتشاف الجديد هو جزء من موقع اثري مطمور وهو عبارة عن مجموعة من الجدران المشيدة بالحجارة المصقولة وبعض شضايا الخزف العادي
الى جانب الكشفت عن وجود لاثار جزء من معصرة زيتون قديمة والتي تسمى ” رجازة”،(PRESSOIRE)تعود للحقبة الرومانية .
ملاحظا ان سيتم التعمق في الابحاث بشانها بالتنسيق مع بقية مصالح المعهد الوطني للتراث ومنها مصلحة الحفريات بالتوازي مع اتخاذ الاجراءات الواجبة بشان هذا الاكتشاف الاثري الطبيعي ومنها طبعا منع البناء والحفر وغيرها من الاجراءات الواجبة بالتنسيق مع كل الاطراف والهياكل المعنية ،على حد تعبيره.
وبين المصدر ذاته ان الاكتشاف الجديد مهم جدا في تحديد اسرار الموقع ككل وخاصة محيطه ، اذ بالاعتماد على علم اسماء الاماكن (الطوبونوميا) يرجح على سبيل الذكر ان تكون تسمية برج الرومي وهنشير الدمنة الذي يقع فيه الموقع الاثري المكتشف ،دليلا اخر على تواصل استغلال الموقع منذ العهد البيزنطي كبرج لمراقبة البحر ثم خلال العصر الاسلامي الاول تحول الى قصر رباط عوض فيما بعد بالناضور اي برج المراقبة .
ملاحظا ان كلمة الدمنة معناها مركز الاستطباب من مرض الجذام والمعروفة بارتباطها بقصور الرباط.
يشار ان صاحب الارض كان اكتشف الموقع خلال اعمال تهيئة عادية بالمكان فتولى اخطار السلط المحلية التي بدورها قامت بالاتصال ببقية المصالح المعنية الامنية والتراثية للتعهد كل فيما يهمه

طارق الجبار

Be the first to comment

اترك رد