إنا لله وإناإليه راجعون :جنازة وطنية للشهيد الرائد رياض بروطة غدا الجمعة 3 نوفمبر 2017

-استشهد الضابط رياض بروطة (برتبة رائد) الذي تعرض يوم أمس الاربعاء إلى اعتداء بسكين من قبل ارهابي بساحة باردو اثناء أداء عمله .

وقد أكدت المديرة العامة لمستشفى الرابطة حنان عرفة خبر الوفاة مشيرة إلى أن الإطار الطبي بالمستشفى قد بذل أقصى مجهوداته لتقديم التدخلات الطبية المناسبة للضحية.

تم نقل جثمان الشهيد رياض بروطة إلى قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول لإخضاعها للتشريح، وسيتم تسليم الجثمان إلى عائلته في مقر سكانه بباردو.

ومن المنتظر أن يتم تنظيم جنازة وطنية للشهيد غدا الجمعة 3 نوفمبر 2017.

وللتذكير هذه تفاصيل واقعة الإعتداء على ضابطين بباردو
جدّت صباح أمس01 نوفمبر 2017 على الساعة 08.14 عملية إعتداء على ضابطي شرطة مرور بساحة باردو إرتكبها المدعو “زياد بن سالم الغربي” من مواليد سنة 1992.

وتتمثل صورة الواقعة في مباغتة المعتدي لضابطين من وحدات المرور كانا يقومان بأداء واجبهما المهني المتمثل في تسهيل حركة المرور وطعنه للرائد “رياض بروطة” على مستوى الرقبة ثم محاولة طعن النقيب “محمد العايدي” على مستوى الوجه مما تسبب له في إصابة بجبينه.

وفي الحين تمّ التعاطي مع هذا الإعتداء من قبل الوحدات الأمنية المتواجدة على عين المكان رغم محاولته الإعتداء على عون أمن ثالث، وقد تمت السيطرة عليه بحرفية أمنية عالية دون اللجوء إلى إستعمال الذخيرة الحية حفاظا على سلامة المواطنين خاصة وأنّ الإعتداء تزامن مع توقيت الذروة.

وبالتنسيق مع النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب أذنت للوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للمصالح المختصة بالإحتفاظ بالمعني والتعهد بالبحث في الموضوع.

وتتوجه وزارة الدّاخلية بالشكر لكافة الإطارات والأعوان الذين ساهموا في التعاطي الأمني مع هذا الإعتداء، كما تُثمن تفاعل المواطنين على عين المكان من خلال الإسراع في نقل الضابط المصاب إلى المستشفى أين أجريت عليه عملية جراحية ويخضع حاليا للعلاج تحت العناية المركزة.

وتنوه وزارة الدّاخلية بالمجهودات المبذولة من الإطارات الطبية وشبه الطبية بكل من مستشفيي الرابطة وشارل نيكول بالعاصمة في علاج الضابطين المصابين.
كما تدعو وزارة الدّاخلية كافة المواطنين إلى مزيد الإلتفاف حول المؤسسة الأمنية والعسكرية للتصدي لآفة الإرهاب ومعاضدة المجهودات المبذولة في هذا المجال.

وأفاد رئيس قسم جراحة القلب والشرايين بمستشفى الرابطة بالعاصمة رؤوف دنقير بأن الإطار الطبي قد تدخل في الإبان وتمكن من إسعاف الإطار الأمني الذي تم طعنه صباح الاربعاء بساحة باردو وإيقاف النزيف الذي كان يعاني منه لكن حالته الصحية مازالت حرجة وتتطلب انتظار ما بين 12 و48 ساعة.

وبين دنقير في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه تم إيداع الأمني المصاب بقسم الإنعاش إثر إجراء عملية جراحية على مستوى الرقبة، مشيرا إلى انه تم استهداف الضحية بسلاح ابيض على مستوى الجانب الأيسر من الرقبة .

ولفت إلى ان الإصابة تسببت له في نزيف بسبب تمزق الوريد والشرايين قائلا ان الحالة الصحية للمصاب كانت متعكرة وخطيرة لدى وصوله وانه اصيب بتوقف للقلب والدورة الدموية أثناء عملية نقله إلى المستشفى.

متابعة البشير العايب

Be the first to comment

اترك رد