أساتذة التعليم الثانوي في إضراب حضوري كامل يوم الاربعاء 6 ديسمبر للتصدي لمشروع قانون المالية

قررت الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي، المنعقدة الى ساعة متأخرة من ليلة السبت الأحد الماضيين، الدخول في إضراب حضوري كامل يوم الاربعاء 6 ديسمبر 2017 يشفع بتجمعات جهوية بمندوبيات التربية، الى جانب تنظيم تجمع مركزي امام مجلس نواب الشعب خلال الأسبوع الأول من عطلة الشتاء الممتد من من 18 الى 23 ديسمبر المقبل.

وأفاد الكاتب العام المساعد للنقابة العامة للتعليم الثانوي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، مرشد ادريس في تصريح ل(وات) اليوم الاثنين ان قرار دخول أساتذة الثانوي في اضراب كامل يوم 6 ديسمبر المقبل وتنظيم تجمع مركزي أمام البرلمان يأتي لتأكيد استعدادهم للتصدي لمشروع قانون المالية لسنة 2018 لما يتضمنه من “استهداف فاضح لعمومية المدرسة وللمدرسين”، حسب قوله، ولتجديد رفضهم للزيادة في المساهمات في الصناديق الاجتماعية وللتمديد في سن التقاعد.

وأضاف ان الهيئة الإدارية أكدت على رفض المدرسين المساس بمكاسبهم الإجتماعية وعدم قبولهم التمديد في سن التقاعد وتمسكهم بالمطالبة بتفعيل اتفاقية اكتوبر 2011 التي تنص على “تصنيف مهنة مدرسي التعليم الثانوي و الإعدادي ضمن المهن الشاقة و المرهقة”.

كما أعلنت الهيئة الادارية لقطاع التعليم الثانوي رفضها للوضع التربوي العام داخل المدارس الاعدادية والمعاهد، في علاقة باستشراء ظاهرة العنف، واهتراء البنية التحتية للمؤسسات التربوية، ونقص الاطار التربوي كنتيجة حتمية لإيقاف الانتداب، والتشغيل الهش لمربين النواب وغيرها من الاشكاليات، وفق ذات المصدر.

Be the first to comment

اترك رد