أريانة:الكشف على خلية تكفيرية نسائية

 أفاد بلاغ صادر عن وزارة الداخلية الاربعاء 15 مارس 2017  أن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمنيهلة ولاية أريانة قد تمكّنت يوم 14 مارس 2017 من الكشف عن خليّة تكفيريّة نسائيّة تتكوّن من  6 عناصر تتراوح أعمارهن بين 21 و23 سنة تنشط بمناطق حي التضامن، حي 02 مارس ومعتمديّة المنيهلة ولاية أريانة إعترفن بتبنيهن لفكر تنظيم “داعش” الإرهابي كما أن إحداهن زوجة عنصر إرهابي نزيل السّجن من أجل تورّطه في قضيّة إرهابيّة.

وبمداهمة منازلهن تمّ العثور على كتب ذات منحى تكفيري، أقراص مضغوطة تحتوي على خُطب تحريضيّة على الإرهاب إضافة إلى راية ترمز إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، كما تبيّن تواصلهن على مواقع التواصل الاجتماعي مع عناصر تكفيريّة بالدّاخل والخارج وتمجيدهنّ للإرهاب وتكفير الدّولة.

وبمراجعة النيابة العموميّة أذنت لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمنيهلة بالاحتفاظ بهن ومباشرة قضيّة في شأنهن موضوعها “الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي”.

Be the first to comment

اترك رد